العودة إلى القائمة

BRANDT الجزائر توقع شراكة مع AFORP

28 يونيو 2018

تدريب التقنيين الجزائريين للصناعة المستقبلية

فرع مجمع Brandt ، Brandt الجزائر ، الشركة الرائدة في صناعة الأجهزة الكهرمنزلية ورائدة في تصدير الأجهزة الكهرمنزلية في الجزائر ، توقع شراكة مع مركز تدريب صناعي وتكنولوجي فرنسي « AFORP » ، وهذا بهدف وضع استراتيجية تسمح للمجموعة بأن تصبح مستقلة صناعياً من خلال تدريب التقنيين الجزائريين على الصناعة المستقبلية .

 

سطيف 26 جوان 2018 ، وضعت مجموع Brandt من خلال شركتها التابعة في الجزائر هدف في  أن تصبح أكثر استقلالية في أدائها الصناعي من خلال الاستثمار في المعدات والتدريب ، ولهذا الغرض فإن هذه المجموعة التابعة لمجمع CEVITAL ، المتميز في صناعة الأجهزة الكهرمنزلية، يوقع شراكة لتدريب التقنيين الموظفين لديها  وإضفاء الطابع المهني عليها في شكل ورشات تقنية مع أحد الرائدين الفرنسيين في مجال التدريب الصناعي والتكنولوجي “AFORP” ، الذي يهدف إلى توفير المهارات و التقنية للصناعة المستقبلية  ،

هذه الشراكة تمثل خطوة مهمة في الإنجازات الصناعية لشركة Brandt في الجزائر وعلى الصعيد العالمي من أجل الاستجابة بسرعة وكفاءة لاحتياجاتها في الموارد المؤهلة ، وبالتالي ضمان تطوير العلامة التجارية Brandt في العالم.

تطمح Brandt الجزائر لتحقيق الاستقلال الصناعي الكلي للمجمع،من خلال تحقيق وحدة من الأدوات والقوالب لجميع إنتاجها، حتى لا تعتمد على الشركات المصنعة خلافا لصناع الأجهزة الكهرومنزلية في الجزائر. من خلال هذه المبادرة ، تسلط Brandt الجزائر الضوء على رغبتها في توظيف وتدريب ، بتوجيه من خلال AFORP، ما يقرب من 265 من الشباب الحرفيين من ذوي المؤهلات المتطورة في التصميم والإنتاج الميكانيكي ، والحرص على الإشراف عليهم من أجل انتقاء الإمكانيات البشرية الذين بدورهم  سيصبحون في نهاية المطاف مدربين داخليين ، مما سيسمح لمجموعة Brandt الجزائر بالحصول على استقلالها الذاتي.

تم إعداد هذا المشروع المكون من أربع خطوات لتدريب الموظفين الجدد على وظائف عالية التقنية ، وسيبدأ المشروع في نهاية جوان 2018 مع دراسة ميدانية أولية تسمح للفرق المتخصصة بتحديد إطار التدخل وتكييف أساليبهم ؛ سوف تتبع بعمل تحديد المراجع الخاصة بتأطير جهاز التدريب والمرحلة التي سيتم فيها اختيار وتدريب 65 إلى 85 مشغل جزائري لديهم مؤهلات في المهن التقنية. سيتم تحديد المعايير بالتشاور مع إدارة Brandt. يهدف هذا الاختيار إلى التدريب في خمس وظائف تقنية ، وهي تقنية التصنيع  ، أجهزة التحكم في الماكينات ، تقنيو الآلات ، صانعوا الأدوات ، بالإضافة إلى وظيفتين شاملتين تقنيي الضبط ، وهذا ما سيكون الخطوة الثالثة ، والهدف الأخير هو مراقبة المشروع من قبل خبير من مركز تدريب AFORP الى غاية  مارس 2019.

AFORP  هو مركز للتدريب الصناعي والتكنولوجي الذي يساهم في التنمية الاقتصادية للشركات الصناعية والتكنولوجية من خلال تلبية احتياجاتها من المهارات البشرية والتقنية والرقمية والإدارية ، كما تنفذ AFORP برامج المهارات التي تتكيف مع كل قطاع ووضعه.

سيفيتال هي أكبر مجموعة صناعية خاصة ومصدرة للجزائر، خارج المحروقات. متنوعة للغاية ، تملك المجموعة 26 فرع تابع لقطاعات الصناعة (الزجاج المسطح وصناعة الحديد)، والمواد الغذائية وتجارة التجزئة والسيارات. حققت مجموعة سيفيتال رقم أعمال يقدر بـ 4 مليار دولار في عام 2015. تصدر إلى ما يقرب من 30 بلدا في جميع أنحاء العالم. وقد طورتنشاطاتها دوليا في السنوات الأخيرة بفرنسا (بشراء أكسو وبراندت في سنة 2013 و 2014)، بإيطاليا (أفربيلصناعة الحديد)، باسبانيا (آلاس) وأخيرا البرازيل حيث طورت مهاراتها في صناعة الحديد والصناعات الغذائية والبنية التحتية للموانئ. يسعد ربراب هو الرئيس المؤسس لمجموعة سيفيتال التي تضم 18.000موظف.

+ رابط موقع ويب + صفحة فيس بوك للمجموعة + الاتصال بمصلحة الاعلام